الحيوانات ودروس القيادة

القيادة و الادارة المدوّنة الإلكترونية

الحيوانات ودروس القيادة

  ديسمبر 19 2016

# القيادة و الادارة

قال النسر "إذا لم يكن لديك رؤية واضحة لا يمكنك معرفة هدفك". "هذا هو أسلوبي، فأنا أطير عالياً لأحسن رؤيتي لكي أتمكّن من اتخاذ قرارات استباقية".

أجابه النمر: "حسناً، أنا أفضل المخاطرة، من دون مخاطرة لن تحصل على ما تريد".

كان الثور ماراً مع قطيعه ، وأعطى رأيه بصوتٍ عالٍ: "بالجهد الجماعي تستطيع تحقيق أي هدف"

وصل كل هذا النقاش إلى ملك الغابة الذي كان له رأياً مثيراً للاهتمام: "كن قوياً وشرساً ولا تسأل عندما تكون مسيطراً. أليست هذه أفضل وسيلة للقيادة؟ "سأل الأسد ضيوفه.

بينما كان الجميع يحلّلون ما قاله الأسد، كان القرد فوق هذا التجمع يلعب على أغصان شجرة كبيرة ، لكنه لم يكن راضياً. كان لديه وجهة نظر مختلفة، فكتب على جذع الشجرة: "يجب أن يكون القائد متعدد المهام، ودود، لديه روح الدعابة وتفكيراً إبداعياً".

أمّا الحرباء فقد كانت تراقب بصمت متحدثةً مع نفسها قائلةً: "على القائد أن يتمتع بكفاءة الإصغاء الفعّال وعليه أن يتكيف بسرعة مع الظروف المتغيّرة ".

لن نكون قادرين على نقل آراء جميع الحيوانات لأن الفهد سوف يذكر المرونة والسرعة بالتأكيد ، والفيل سيشدد على الحكمة، وسيصرالدلافين على الذكاء كصفة أساسية من صفات القائد...

يمكننا أن نتعلم الكثير من صفات القيادة من خلال الحيوانات، ولكن هذا ليس هدفي. لمرة واحدة أرغب في تجنب التحليل والإستشارات. أنا ببساطة أطلب منكم الإجابة على السؤال التالي:

"أي حيوان يصف أسلوب قيادتكم؟ ولماذا؟"

Blogs